فلتر
خيارات المدونة
appstore google_play

Filter by:

مسح الكل
أغلق

شركة هيمالاي

في غابات بورما، نظر شابٌ فضوليٌّ وهو يشاهد كيف يطعم القرويون جذور نباتٍ محلّي لتهدئة قطيعٍ من الفيلة المضطربة. كان ذلك الرجل هو السيد إم. مانال، مؤسس شركة هيمالايا، وكان النبات هو نبات الراوولفيا سيربنتينا، الذي هو الإلهام وراء إنشاء دواء "سيربينا"، أول دواء مضاد لارتفاع ضغط الدم طبيعيًا في العالم، والذي تم إطلاقه عام 1934.

بدأ السيد مانال حلمه بكشف أسرار الطبيعة في عام 1930، حيث كان مصممًا على إيصال وعد الشفاء الذي يعطيه الطبيعة عن طريق البحث العلمي إلى الناس. وبعد تسعين عامًا، تحقق هذا الحلم من خلال مهمة هيمالايا لتحقيق رسالة اللمس بالعافية في كل بيت والسعادة في كل قلب.

بدأت هيمالايا رحلتها في زمن كانت فيه المنتجات العشبية تلقى الشك بالتزامن مع تصميم مؤسسها على متابعة حلمه، حيث قام برهن خواتم والدته لشراء آلة تصنيع الأدوية اليدوية. وبعد أربع سنوات من البحث المكثف، صاغ السيد مانال دواء "سيربينا" ووضع الأسس لتحقيق مكانة هيمالايا القوية في مجال البحوث. وكانت رؤيته هي جلب العلوم الطبية التقليدية الهندية "الأيورفيدا" إلى المجتمع بصورة حديثة.

في عام 1955، قامت هيمالايا بإطلاق ثاني اختراعاتها الطبية المبتكرة "ليف 52"، وهو دواء للكبد أصبح مرادفًا للعلامة التجارية هيمالايا. وقد أصبح هذا الدواء رائد العلامات التجارية وأحد أفضل الأدوية العشبية المباعة. وفي السنوات التالية، قمنا بإطلاق العديد من العلامات التجارية الأخرى الأيقونية مثل "سبتيلين" و "سيستون" و "بونيسان" و "رومالايا فورت"، والتي أصبحت أسماءً معروفة في الأسرة عن طريق كسب ثقة العملاء.

ومع انتشارنا في مختلف القطاعات، خضعنا لعملية إعادة تسمية لإدماج مجموعة منتجاتنا تحت مظلة واحدة "هيمالايا منذ عام 1930". قمنا باستعراض محفظتنا في الأدوية الصيدلانية، والعناية الشخصية، وعناية الأطفال، وهيمالايا للأمهات، والعافية، وصحة الحيوانات.

والآن، هيمالايا هي منظمة رائدة عالميًا في مجال الصحة العشبية والعناية الشخصية، حيث توفر ما يقرب من 500 منتج في أكثر من 100 دولة.

رتب بـ
العرض
صورة ليف.52 فورت فيت