فلتر
خيارات المدونة
أغلق

لماذا نحن جميعا بحاجة إلى وجود كلب في حياتنا؟

لماذا نحن جميعا بحاجة إلى وجود كلب في حياتنا؟

الحيوانات الأليفة لها قدر كبير من المحبة و التقدير. من الرائع أن يكون لك صديق من الحيوانات الأليفة، فهي باقتنائها،  توسع  آفاق العالم الخاص بك إلى أقصى حد. فهي تنمي بداخلك الشعور بالمسؤولية .تمنحك حبا غير مشروط، وهي وتكون دائمًا معك عندما تحتاج إليها.

بالتأكيد لدى البشر العديد من الأسباب لامتلاك حيوانات أليفة ، أحدها هو حقيقة أن الحيوانات الأليفة توفر ارتباطًا موثوقًا به للغاية في حياة الإنسان يكون عادة أكثر اتساقًا ومصداقية من إرتباطات الشخص بالبشر. 

هناك علاقة عطاء متبادلة بين الحيوانات الأليفة وأصحابها. فمن يمتلكون الحيوانات الأليفة يؤمنون بأنهم لا يقدمون الرعاية والاهتمام لحيواناتهم فقط بل يحصلون في المقابل على الحب والصداقة بدون احتمالات التعرض للخيانة أو الخذلان.

منذ بدء الحضارة الإنسانية والكلاب رفيقة مخلصة لبني البشر. ومنذ آلاف السنين عندما نظر الذئب الأول إلى إنسان العصر الحجري الحديث عبر النار، منذ آلاف السنين ، وأدرك كل منهما أنه يمكن أن يستفيد من وجود الآخر، و أدرك كل منهما وجود مصالح مشتركة بينهما. و كانت بداية صداقة استمرت في التطور على مدى آلاف السنين حيث تم استئناس الذئاب و تهجينها إلى أن أصبحت الكلاب الأليفة التي نعرفها اليوم.

لم تحتل الكلاب دائمًا هذه المكانة الخاصة في قلوب أصحابها من البشر، إلى القرن الثامن عشر، فكان دور الكلاب في حياة أصحابها في الغالب يقوم على المنفعة إلى أن ظهر في المعجم مصطلح "أفضل صديق للإنسان". 

و على الرغم من من تقليص أدوار الكلاب في العمل، إلا أن أهميتها في المنزل و في حياتنا اليومية قد ازدادت بقدر كبير. 

فالكلاب أصبحت حيوانات أليفة تقدم الرفقة والصحبة، و كذلك أصبحت رفيقة للإنسان في العديد من الرياضيات كما هناك الآن الكثير من كلاب الخدمات، مما لا شك فيه أن الكلاب قد أضافات جودة نوعية لحياتنا.

فنظرًا لتمتعها حواس الشم والبصر والسمع القوية للغاية، تعد الكلاب مخلوقات ذكية للغاية ولديها ولاء قوي بشكل استثنائي لأصحابها من البشر.

 

لا شك في أن الكلاب هي أفضل حيوان أليف يمكنك اقتنائه، فهي ذكية ومفيدة ومخلصة واللعب معها ممتع للغاية كما إنها حبوبة إلى أقصى درجة؛ و لكنها أيضا تأكل كثيرا و تتغوط كثيرا أيضا و تتورط في جميع أنواع المتاعب،  إنها بالتأكيد مكلفة وتتطلب الكثير من الوقت والاهتمام. في ضوء هذه المعلومات قد تتسائل إذا ما كنت تحتاج إلى صديق ذو أربع أرجل في حياتك؟ الإجابة هي نعم أنت بحاجة إليه! وسوف أخبرك لماذا ...

1- الصحبة:

امتلاك كلب يعني أنك لن تكون وحيدًا أبدًا ، بالمعنى الحرفي للكلمة! سيكون بصحبتك دائما بغض النظر عن مكان تواجدك. فكلبك، ببساطة ، معك في السراء والضراء فالكلاب دائما  ما ترغب في فعل ما تقوم أنت بفعله: تريد أن تمارس الجري؟ تريد أن تتنزه بسيارتك؟ أم أنك تشعر باحتياجك الاسترخاء على الأريكة وتناول وجبة خفيفة؟ أيا كان ما تريد فعله، كلبك سيكون معك في أي شيء، كل ما يخطر على بالك فعله سيكون كلبك بجانبك.

2- التفاعل الاجتماعي:

الكلاب تساعدك في التعرف على أشخاص جدد وتكوين صداقات جديدة، و تساعدك أيضا على التواصل مع العالم حولك وخلق فرص عديدة للتحدث مع أشخاص مختلفة. فأصحاب الكلاب يتعرفون على الأخرين بسهولة، لأنهم ينزهون كلابهم بانتظام، هذا الأمر الذي يجلب الكثير من المحادثات وبالتالي الأصدقاء الجدد. في الحقيقة أن الكلاب يعتبر مساعد جيد للغاية للتعرف على شريك العمر المستقبلي، فكونك تمتلك كلبا يفتح المجال للتفاعل وجها لوجه مع أشخاص آخرين لديهم نفس الاهتمام بالحيوانات الأليفة التي تهتم بها، وهذا بالطبع يكون مفيد جدا عند البحث عن شريك للحياة أو تكوين صداقات جديدة أو مجرد التعرف على أشخاص جدد في منطقتك.

إن كنت رجلا أعزب ، قرار امتلاك كلب بالتأكيد قرار عظيم لك، ليس فقط لتكوين صداقات جديدة و لكن لأنه يجعلك أكثر جاذبية للنساء حيث تشير العديد من الدراسات إلى أن النساء أكثر ميلًا إلى الانجذاب إلى الرجال الذين يحبون الحيوانات بشكل عام وأصحاب الكلاب بشكل خاص لأنهن يعتقدن أن هؤلاء الرجال أكثر ولاءً ورحمةً ولطفًا.

3- الحفاظ على لياقتك البدنية:

تحفزك الكلاب على البقاء في حالة جيدة وقوام ممشوق. فالكلاب ليست كالقطط التي لا تحتاج إلى مجهود كبير في رعايتها. فعلى سبيل المثال الكلاب تحتاج إلى التمشية كل يوم. و من الفوائد  العديدة لامتلاك كلب هو أنه سيساعدك على ترك الجلوس على الأريكة والخروج من المنزل للتمشية كل يوم. و هذه الجولات اليومية ستكسبك الكثير من الفوائد الصحية مثل: تقليل مخاطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكولسترول ومرض السكري من النوع الثاني.

هذا غير أنه من الممتع جدا ممارسة الرياضة مع كلبك، والأنشطة المختلفة مثل الركض وركوب الدراجات والقيام بالتنزه مع صديقك النشيط ذو الفراء. لذلك ، باختصار ، وجود كلب يحسن صحتك الجسدية ويشجع على اتباع روتين صحي للياقة البدنية.

4- الحد من الشعور بالتوتر وفوائد صحية متعددة: 

يمكن أن يساعد وجود كلب في التغلب على التوتر وغالبًا ما يستخدم لأغراض علاجية في المستشفيات ودور رعاية المسنين ودور العجزة. و أظهرت الأبحاث أن رفقة الكلاب يمكن أن يكون لها تأثير مهدئ على البشر حيث تساعدك على التحكم في الشعور بالتوتر بطريقتين: أولاً ، عن طريق زيادة مستويات الأوكسيتوسين ، وهو هرمون في الجسم يطلق مشاعر الفرح والسعادة، فتصبح أكثر بهجة. ثانيًا ، عن طريق تقليل مستويات الكورتيزول ، وهو هرمون مرتبط بالتوتر ، في الجسم وبالتالي تقليل مستوى التوتر لديك. يؤدي اللعب مع كلبك إلى زيادة مستويات الدوبامين والسيروتونين في المخ ، وكلاهما ناقل عصبي مرتبط بالشعور بالسعادة والسكينة. لذا ، إذا كنت تبحث عن سبب لإضافة كلب إلى العائلة ، فإليك السبب: امتلاك كلب يجعلك في حالة مزاجية أفضل.

 

ليس ذلك فحسب ، بل قد يكون للكلاب تأثير إيجابي على صحة القلب والأوعية الدموية بشكل عام ، حيث تظهر بعض الدراسات أن تفاعل الكلاب مع البشر يمكن أن يساعد في مكافحة التحديات المرتبطة ببعض أشكال أمراض القلب والتوحد.

وبالطبع ، تعد الكلاب رفيقة خدمة ممتازة عندما يتم تدريبها بشكل صحيح للأشخاص ذوي الإعاقة. يمكن تدريبها على إحضار الأدوية ، و تخفيف الأوضاع التي تسبب التوتر للإنسان ، وحتى اكتشاف اقتراب نوبة الصرع.

 5- الحماية:

تتعلم الكلاب غريزيًا أن تراقب وتدرك أي شيء مشبوه أو خطير يأتي في طريقك. فنباح الكلب يمكن أن يخيف اللصوص و يمنعهم من إتمام عملية السرقة.  و في حين تعد الكلاب الكبيرة من فصيلة Rottweilers ، و German Shepherds ، و Scottish Terriers من أفضل كلاب الحراسة، يمكن للكلاب الأصغر حجماً والأكثر رقة أن تكون رائعة في تنبيه أصحابها في حال اقتراب غرباء أو للظروف غير العادية في المنزل.

6- ترفيه لا نهاية له: 

مع وجود كلبك في الجوار ، لا توجد أبدًا لحظة مملة. ليس هناك مكان للحزن عندما يكون لديك جرو مرح في المنزل! تحاول الكلاب دائمًا أن تجعلك تضحك ، بغض النظر عن مدى قتامة حالتك المزاجية. سواء عن طريق إصدار أصوات عجيبة، أو الجلوس في وضع كوميدي ، أو مجرد التصرف ببلاهة ، فإن الكلاب خبيرة في تحويل عبوسك إلى ابتسامة!

7- تجربة الحب غير المشروط:

الكلاب مخلصة إلى أقصى حد فهي ليست معقدة مثل البشر. بمجرد أن تحبك، سيكون ذلك إلى الأبد. والكلاب تحبنا بدون ضغوط أو إصدار أحكام. كلبك يحبك بكل عيوبك ومشاكلك. من أجمل مظاهر اقتناء الكلب أنه يمطرك بحب غير مشروط. لا يهم مدى صعوبة يومك أو مدى توترك ؛ إن العودة إلى المنزل  لتجد كلبك في إنتظارك بشوق و لهفة  و بعيون مبتسمة يملأها الحب، سيشعرك بالسعادة دائمًا!

 

الكلاب تجعل حياتنا أفضل. بالتأكيد جميع الحيوانات الأليفة توفر رفقة قيمة ، و لكن الحاجة الفطرية للكلاب إلى الخروج بانتظام تعني أن المالكين مطالبون بالخروج في الهواء الطلق وتجربة الطبيعة. يمكن أن يساعد وجود كلب في تقليل العزلة والشعور بالوحدة. وتحمل المسؤولية والصبر ونكران الذات والالتزام و كل الصفات التي تكتسب من وجود كلب في حياتنا تجعلنا أقوى وأفضل.

 

 

اترك تعليقا